جمعية كيان ومؤسسة الملك خالد توقعان اتفاقية تنفيذ مشروع الاحتضان



وقعت مؤسسةُ الملك خالد الخيرية وجمعية كيان للأيتام ذوي الظروف الخاصة اتفاقية تنفيذ مشروع الاحتضان حيث مثلت المؤسسة في التوقيع صاحبة السمو الأميرة نوف بنت محمد بن عبد الله ال سعود بصفتها الرئيس التنفيذي لمؤسسة الملك خالد، فيما مثّل جمعية كيان للأيتام الأستاذة سمها بنت سعيد الغامدي بصفتها رئيس مجلس الإدارة، ومجموعة بناء الطاقات ومثلها في التوقيع الأستاذ إبراهيم بن نوح الشهري بصفته المدير العام وهو الطرف الثالث وذلك في مقر جمعية كيان للأيتام.
وتأتي الاتفاقية ضمن أهداف برنامج الاحتضان الجزئي الذي تتبناه مؤسسة الملك خالد الخيرية، والهادف إلى بناء القدرات المؤسسية للمنظمات غير الربحية ومعالجة الفجوات المؤسسية واتفق الجميع على التطوير المؤسسي وتطوير البرامج والمشاريع الفاعلة والمستدامة التي تهدف الى تنمية افراد المجتمع وتحقيق تكافؤ الفرص للتغلب على التحديات الاجتماعية والاقتصادية القائمة وبما ان جمعية كيان منظمة غير ربحية تهدف الى مسندة الايتام ذوي الظروف الخاصة وتمكينهم من النواحي الوقائية والنمائية والتأهيلية وتمكينهم من المساهمة بفاعلية في مجتمع المعرفة والتنمية الوطني ز كما ان الطرف الثالث شركة رائدة متخصصة في بناء قدرات الافراد والمنظمات في القطاع غير الربحي وتهدف الى تقديم حلول عملية متكاملة تناسب البيئة المحلية في مجال تطوير راس المال البشري والتنظيمي ورفع الأداء المؤسسي واثراء البيئة التنظيمية لتسهم في خاق منشآت قادرة على مواكبة التطورات التي تطرا باستمرار على أساليب وأدوات العمل
وقد تلاقت إرادة أطراف هذه الاتفاقية بالإيجاب والقبول وتم التوقيع بعد الاتفاق على عدد من الشروط وافق عليها جميع الطراف وتسلم كل طرف نسخة للعمل بموجبها.
 وصرحت الأستاذة سمها الغامدي رئيس مجلس الإدارة بقولها : ” ان دور مؤسسة الملك خالد الفاعل في المجال التنموي ومشروعها المتميز في حضانة الجمعيات ودعم بنائها المؤسسي والاستراتيجي كان حافزاً لنا لإبرام هذه الاتفاقية لنحقق للجمعية تطويراً لأدائها يتواكب مع المستجدات في هذا المجال وتجويدا لخطواتها في تنمية قدرات الفئة التي أكرمنا الله بخدمتها وهم فئة الايتام ذوي الظروف الخاصة وتفعيلا للمشاركة البناءة بين مؤسسات القطاع غير الربحي لنحقق معاً رؤية المملكة في هذا المجال شاكرة للمؤسسة ممثلة برئيسها التنفيذي صاحبة السمو الأميرة نوف بنت محمد ال سعود والفريق العامل بالبرنامج داعية الله ان يكلل الجهود بالنجاح والتوفيق “.